don't forget to save your work 😉
التفكير في تداعيات كورونا

يجري الصحفي ويلهث وراء الحدث، ويكتب عنه قبل أن ينتهي، ويخرح استنتاجاته وقراءاته قبيل انتهائه أو بعيد ذلك بقليل. لكن المؤرخ يأخذ مسافته الضرورية، لكي يشرع بعدها في “التحقيق” في الحدث وفي روايات صناعه وضحاياه، ليعيد صياغته، ومن ثم ينطلق في التفكير فيه، أو يكتفي بتقديم مادته لمن “سيفكرون فيه” من أهل الفكر من الاختصاصات الإنسانية المختلفة. هؤلاء جميعا وخاصة أهل النظر الفلسفي آخر من يتكلم. فإذا تكلموا قبل أوانهم، تحولوا الى صحفيين، وفي أحسن الأحوال الى “منجمين”. عندما ينافس ” المفكر” الصحفي في مهنته، فهو لا شك قد أضاع مهنته. وعندما يبرز الصحفي في ثوب “مفكر”، فلا شك أنه أضاع مهنته هو أيضا، ودون أن يظفر بمهنة “المفكر”.

Recommended