اللاقمي .. ثروة ضائعة في ظل غياب الاستثمار
1,355,226
406
64

اللاقمي , مشروب صيفي يتهافت عليه متساكني الجنوب التونسي  بشقيه الغربي و الشرقي , هو عصير يستخرج من مادة الجمّار التي تشكل العمود الفقري لشجرة النخيل وهي مادة بيضاء اللون حلوة المذاق بنكهة التمر ، يميل لونه إلى الأصفر، تستخرج من جذوع أشجار النخيل، و هو مشروب لا يغيب عن موائد إفطار سكان الواحات في الصيف ، لقدرته على مقاومة العطش من خلال تزويد الجسم بالسوائل والسكريات التي يحتاجها طيلة اليوم.

فن إستخراج اللاقمي ..

يتم استخراج اللاقمي عن طريق ما يعرف ” بالحجامة ” ويقوم بها  شخص يعرف باسم اللقام أو الحجام  يتمثل  عمله في  نزع القليل من أجزاء الجُمّار، ثم حفر حوض صغير فيه، لتظهر قطرات تتحول في ما بعد إلى شراب اللاقمي، تنقل  بواسطة أنبوب بلاستيكي صغير و يتم تجميعها وسط وعاء  فخاري و بيعها في ما بعد، كل نخلة بإمكانها استخراج ما يقارب عشرين لترا من اللاقمي مع كل عملية”. وتستغرق عملية “الحجامة” 30 دقيقة أو أكثر ، في حين تستغرق تعبئة إناء كامل نحو 12 ساعة، وفي السنة يمكن لكل نخلة إنتاج ما بين أربعين وستين لترا من شراب اللاقمي. يتم استخراجه  من أشجار النخيل التي لم يعد في حاجة إليها بسبب توقف إنتاجها، أو من الأشجار التي لم تعد تمورها تصلح للاستهلاك .

ثروة طبيعية منسية..

ظل اللاقمي على مر العقود من خصوصيات  مدن الجنوب  و من أشهر مشروباتها  يستقبل به الوافدين من المناطق المجاورة  ,ولا يزال يوفّر مورد رزق قار لآلاف العائلات في الجنوب التونسي خاصة في مدنين وقابس وتوزر وقبلي وقفصة وتطاوين فهو جزء من الواحة وأحد منتوجاتها في كل المواسم وظل على طبيعته لم يتغير ولم يقع تطويره ولا تطوير طرق استخراجه ولم تمسه الآلة ولا التقنيات وبقي بعيدا عن مصانع التحويل رغم انه قابل لذلك وقادر على دخول المنافسة مع أشهر وأجود أنواع العصير في العالم كما أنه بقي مادة مجهولة لم يقع التعريف بها ولا التسويق لها لا وطنيا ولا دوليا فظلت مرتهنة حبيسة المستوى المحلي  فليس هناك محاولة  جادة من الشباب الباحث عن مشاريع أو الهياكل الرسمية  لتبني هذا المشروب و تصنيعه لينافس باقي العصائر الطبيعية و المشروبات الكحولية ,

مشروب “الزوالي”

اللاقمي نوعان،  نوع  طازج طبيعي ذو لون مائل للاصفرار  يشرب مباشرة بعد استخراجه  و له منافع صحية عديدة يوجد علي موائد الإفطار خاصة في فصل الصيف أو شهر رمضان  والنوع  الأخر هو اللاقمي “الميت ” يتم تخزينه و تخميره ليصبح لونه ابيض إما بتحوله طبيعيا عبر وضعه عرضة لأشعة الشمس أو إضافة بعض المواد الكيمياوية أو الأدوية إليه ليتحول إلى مادة مسكرة و يعتبر نوع من المشروبات الكحولية يحتوي على قرابة 8 بالمائة من نسبة الكحول و هو أكثر المشروبات الشعبية  انتشارا في هذه المناطق  لان سعره في متناول الجميع لا يتعدي الدينارين للتر الواحد و ينافس المشروبات الكحولية الاخري غالية الثمن .

 

Comments

COMMENT

Mohammed salah

Lorem ipsum dolor sit amet consectetur adipisicing elit. Dolore quod recusandae asperiores, nam iusto ex neque, tempora vel modi quasi saepe enim? Reprehenderit soluta molestiae quia libero expedita beatae earum, modi nulla praesentium incidunt eaque architecto quam dolor commodi aperiam facilis at optio dolorum odio. Minus, quia. Labore, magnam debitis. Perspiciatis cupiditate nesciunt neque itaque aut impedit rerum tenetur assumenda quidem eligendi soluta magnam enim sapiente possimus repellat aliquid optio vel magni, facilis officiis eius. Harum consequatur quasi quia ad ipsa tempore totam officiis nobis iure? Doloribus iure sit voluptatem exercitationem similique. In aut, deserunt architecto maiores nesciunt quos ea!

REPLY

2 replies

406

64

REPLY

Mohammed salah

Lorem, ipsum dolor sit amet consectetur adipisicing elit. Deserunt eveniet assumenda placeat! Sit nobis perspiciatis soluta esse perferendis sed officiis?

REPLY

406

64