في ذكرى انقداح الشوق
1,355,226
406
64

بحري العرفاوي

كان عموم الناس يحتاجون أقلاما شجاعة تصوغ مطالبهم وأوجاعهم ، وكان التعبير عن موقف معارض للسلطة مُكلفا وكان الحديث عن الفساد والاختراقات الأمنية من شبه المحرمات.
“اليوم خير” هو شعارنا الجميل الذي نردده في كل ذكرى منذ تسعة أعوام،وهو شعار يختزل شعورنا بالانتشاء والأمان والحرية ، ويختزل أيضا سعادتنا بأننا تحررنا من الخوف وأصبح جميعنا يتكلم في ما يريد وكيفما يريد.
ـ “اليوم خير” ليس لأننا سنُحصي فيه المكاسب فقط ولكن وأساسا لأننا سنطرح فيه الأسئلة بوضوح ومباشرة.

ـ “اليوم خير” لأنه صار متاحا أن نسأل رئيس الجمهورية: أين أنت يا سيادة الرئيس؟ هل ستكتفي باستقبال شباب الجهات المنسية يأتونك رجالا (مشيا) فتقبل رؤوسهم وترتب على أكتافهم وتدعوهم إلى “تقديم مقترحاتهم”؟ وهل ستكتفي بمراقبة الوضع وقد تناهى اليك كما إلينا أن “وفاقا إجراميا” تحرك في البلاد ومارس جرائم وتستر على جرائم ؟ هل ستظل محايدا تجاه مظاهر تهدد الأمن القومي من مخدرات واختراقات استخباراتية وتدخلات خارجية في تسيير البنك المركزي وتوجيه اقتصاديات البلاد؟

ـ “اليوم خير” لأنه صار متاحا أن يسال المواطنون حكوماتهم: ما الذي حققتموه للعاطلين وللجهات المنسية وللمرأة الريفية وللشباب الذي دمرته البطالة والمخدرات والهجرة السرية والدعوات المهلكة واستقطابات السفارات والجمعيات المشبوهة؟ ما الذي حققتموه لتحرير الاعلام من السخف والتهريج والمسخ؟ ما الذي حققتموه لدعم ثقافة الثورة والمعنى والفكرة والسؤال والنقد في مواجهة النفايات “الفنية” والسخف “الثقافي” والمسخ “الابداعي”؟

ـ “اليوم خير” لأنه صار ممكنا أن يسال المواطنون السياسيين: ما الذي جاء بكم الى السياسة؟ هل لخدمتنا والدفاع عن مصالحنا أم لخدمة مصالحكم وتحقيق مكاسب لكم ولعائلاتكم؟ ونحن نرى منكم من جاء عاريا فإذا به في أبهى حلة وجاء نحيفا مسودا فإذا به نظِرُ طريّ وجاء مفلسا فإذا به صاحب مال وعقار ومركوب؟، وها نحن نرى ساسة يتنقلون كما تجار الملابس القديمة من حزب إلى آخر ومن كتلة إلى أخرى ومن شق إلى شق تماما كما “المعشوقات” السيئات، وها نحن نرى كثيرا منكم بين أحضان السفراء يتلقون التعليمات ويأخذون الضمانات.
لم يكن ممكنا أن نسأل رموز الدولة: هل أنتم عملاء للخارج؟ “اليوم خير” بمفهومنا نحن وليس بمفهوم المخاتلين يريدون إلهاءنا عن نعمة حرية السؤال بنعمة الحرية الباهتة، اليوم يسأل الناس ساستهم: هل أنتم عملاء فعلا؟ لماذا تعجزون عن محاسبة أي فاسد ممن هم في حماية السفارات؟ لماذا لم تقدموا قضية ضد الكيان الصهيوني الذي اقتحم حرمة وطننا واغتال محمد الزواري ؟ لماذا لم تصارحوا الناس بحقيقة الأسلحة البلجيكية؟ لماذا يحتقركم سفير فرنسا ويصول ويجول في طول البلاد وعرضها يجني الزيتون ويرقص في الاعراس ويلتقي أعضاء هيئة الانتخابات ويدخل البرلمان قبل توزيع اللجان على الكتل ويتدخل في صمت وأمام عدسات الكاميرا في كل كبيرة وصغيرة؟ لماذا وبعد تسعة أعوام مازال شارع بورقيبة وشارع جمال عبد الناصر محاصرين بالحواجز والأسلاك الشائكة بما يضيّق على حركة التونسيين ويسيء لجمال المدينة ولجوهر الثورة ولم تقدروا لا على إزالة الحواجز ولا على إخراج السفارة من شارع له رمزيته التاريخية والثورية؟

ـ “اليوم خير” لأنه بإمكان المواطن أن يسأل السياسيين: هل أنتم بصدد ممارسة السياسة بما هي أرقى الفنون في إدارة الشأن العام وخدمة الناس أم إنكم بصدد ممارسة العراك والعويل والهرج والتسابب والنكاية والأحقاد حتى صرتم ـ في الغالب الأعم ـ عناوين بؤس وصداع وتعكير أمزجة وإبادة للزمن الوطني والزمن الثوري؟

ـ “اليوم خير” لأن التونسيين أصبح بإمكانهم أن يعبروا ببلاغة وبدم بارد ودون خوف عن احتقارهم لمن يحتقرونهم ولم يكن ذلك بإمكانهم مع أنهم كانوا يحتقرون كل حقير.

Comments

COMMENT

Mohammed salah

Lorem ipsum dolor sit amet consectetur adipisicing elit. Dolore quod recusandae asperiores, nam iusto ex neque, tempora vel modi quasi saepe enim? Reprehenderit soluta molestiae quia libero expedita beatae earum, modi nulla praesentium incidunt eaque architecto quam dolor commodi aperiam facilis at optio dolorum odio. Minus, quia. Labore, magnam debitis. Perspiciatis cupiditate nesciunt neque itaque aut impedit rerum tenetur assumenda quidem eligendi soluta magnam enim sapiente possimus repellat aliquid optio vel magni, facilis officiis eius. Harum consequatur quasi quia ad ipsa tempore totam officiis nobis iure? Doloribus iure sit voluptatem exercitationem similique. In aut, deserunt architecto maiores nesciunt quos ea!

REPLY

2 replies

406

64

REPLY

Mohammed salah

Lorem, ipsum dolor sit amet consectetur adipisicing elit. Deserunt eveniet assumenda placeat! Sit nobis perspiciatis soluta esse perferendis sed officiis?

REPLY

406

64